محلي

الكويت أمام الأمم المتحدة: ندعو المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم لـ«أونروا»

 

 

جددت دولة الكويت دعوتها للمجتمع الدولي إلى تقديم الدعم المطلوب لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وذلك لضمان اضطلاعها بمسؤولياتها في حماية اللاجئين الفلسطينيين من مخاطر الفقر وتفشي البطالة وتقلص توفير الخدمات الأساسية.

جاء ذلك في بيان دولة الكويت الذي ألقاه الملحق الدبلوماسي محمد الصواغ مساء أمس الثلاثاء أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة خلال مناقشة اللجنة للبند المعنون «وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا)».

وقال الصواغ إن الدعم يضمن تحقيق التنمية المستدامة للاجئين الفلسطينيين عبر الاستثمار في قطاعات الصحة والتعليم ومنحهم الفرص للحصول على مستقبل أفضل وتحقيق سبل الحياة الكريمة مؤكدا استمرار وثبات موقف دولة الكويت مع الأشقاء الفلسطينيين ومواصلة دعم وكالة (أونروا).

وأضاف «ما زالت القضية الفلسطينية تشغل المكانة المركزية في العالمين العربي والإسلامي وتأتي قضية اللاجئين الفلسطينيين على رأس أولوياتها مؤكدين أهمية التمسك بالحقوق الأصلية وغير القابلة للتصرف بحقهم في العودة وذلك طبقا لقرارات الشرعية الدولية لا سيما قرار الجمعية العامة رقم (194) ومبادرة السلام العربية».

وأوضح أن منتسبي الوكالة يسخرون الإمكانات المتاحة في سبيل توفير الخدمات الضرورية لأكثر من 5.7 مليون لاجئ فلسطيني في مختلف مناطق عملياتها الخمس مشددا على رفضه لأي محاولات للمساس بولايتها أو تغيير مهامها أو أي محاولة لنقل مسؤولياتها إلى جهة أخرى حتى يتم حل القضية حلا عادلا وفق القرار (194).

وأعرب الصواغ في هذا الصدد عن القلق البالغ إزاء الأوضاع الصعبة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين وبشكل خاص الواقعة في سوريا ولبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة.

ونقل إدانة دولة الكويت للمحاولات الممنهجة المتواصلة لسلطات الاحتلال الاسرائيلية ضد وكالة (أونروا) عبر سعيها نحو عرقلة خدماتها وكذلك إغلاق مراكز أنشطتها في مدينة القدس والعمل على استبدالها بمؤسسات احتلالية خاصة في قطاع التعليم.

وحمل الصواغ سلطات الاحتلال كافة المسؤوليات والأعباء التي تتكبدها (أونروا) نتيجة تلك الممارسات «غير القانونية وغير الأخلاقية» في تقييد حركة إيصال المساعدات لمستحقيها والسعي الى تشويه قضية اللاجئين الفلسطينيين والمساس بالتسجيل القانوني لهم.

ودعا الدبلوماسي الكويتي الدول الأعضاء الى التصويت لصالح مشروع القرار القاضي بتمديد تفويض ولاية (أونروا) والذي سيتم طرحه خلال الأيام القادمة وذلك في سبيل دعم الوكالة لمواصلة رسالتها الإنسانية حتى عودة اللاجئين الفلسطينيين.

فيما جدد الصواغ مطالبته لسلطات الاحتلال بالاستجابة لدعوات السلام والانخراط بجدية في المفاوضات من أجل تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى