دولي

الكيان الصهيوني يغلق الضفة الغربية وقطاع غزة في الأعياد اليهودية المقبلة

ستغلق إسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة خلال ثلاثة أعياد يهودية كبرى ستحتفل بها بين نهاية الأسبوع الجاري ومنتصف أكتوبر(تشرين الأول)، وفق ما أعلن الجيش مساء الثلاثاء.
ولن يحق للفلسطينيين دخول إسرائيل من الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967 أو من قطاع غزة، في أعياد رأس السنة العبرية “روش هاشناه”، بين 25 و27 سبتمبر(أيلول) ويوم الغفران “يوم كيبور” 4و5 أكتوبر (تشرين الأول) وعيد العرش “سوكوت” في 9و10 و 16و17أكتوبر(تشرين الأول).
وقال بيان للجيش الذي عادة ما يفرض هذه التدابير في الأعياد اليهودية: “خلال الإغلاق لن يكون العبور مسموحاً إلا للحالات الإنسانية والطبية والاستثنائية”.
ومن جهتها أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن قوات الأمن أبلغت بعشرات الهجمات التي يعد لها خلال هذه الأعياد.
وفي موجة عنف بدأت في أواخر مارس (آذار)، قُتل 19 شخصاً غالبيتهم من المدنيين داخل إسرائيل وفي الضفة الغربية المحتلة في هجمات نفذها فلسطينيون بعضهم من عرب إسرائيل، وقتل 3 مهاجمين خلالها.
والثلاثاء وقعت اشتباكات عنيفة في مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة قتل فيها أحد المارة، خلال اعتقال قوات أمن السلطة الفلسطينية عنصرين من حركة حماس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى