محلي

التوجيه الفني يضع رؤيته التربوية لمعالجة “الفاقد التعليمي”

في المواد التراكمية كاللغتين الإنكليزية والعربية

مع بدء العد التنازلي لانتهاء العام الدراسي وبدء الاختبارات النهائية، وضع جهاز التوجيه الفني رؤيته التربوية في تقارير ختامية من المتوقع أن ترفع إلى الوكيل المساعد للتعليم العام قريباً، تتضمن الحاجة إلى 3 سنوات لمعالجة الفاقد التعليمي في المواد التراكمية كاللغتين الإنكليزية والعربية والرياضيات ،،،


وكشف مصدر تربوي أن التقارير أشارت أيضاً إلى «وجود فاقد تعليمي جديد بسبب نظام المجموعتين»، مؤكداً أن «جميع خطط المعالجة التي اعتمدت للفصل الثاني كانت جيدة في جانبها النظري، إلا أنه لم يكن لها أثر في الجانب العملي بسبب تقليص المنهج وقلة عدد الأيام الفعلية للدراسة ،،،


وقال إن جهاز التوجيه بدأ منذ شهر رمضان المبارك إعداد بنوك الأسئلة وتحميل نماذج الاختبارات والأسئلة التفاعلية على المواقع الإلكترونية لكل مادة»، مبيناً أنه بإمكان الطلبة الاستفادة منها خلال فترة الاستعداد للاختبارات ،،،

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى