أخبار العالمدولي

قال وزير الخارجية الامريكي أنتوني بلينكن ان بلاده تبذل قصارى جهدها للحد من ووقف الحرب التي اختارتها روسيا وشنتها على اوكرانيا.
وأضاف بلينكن في مقابلة مع شبكة (سي ان ان) الاخبارية الامريكية مساء امس الثلاثاء ان “بلاده تعمل من اجل تطبيق هذا الهدف عبر وسيلتين هما الدعم الذي تقدمه الى اوكرانيا يوميا وممارسة الضغوط على روسيا بصورة يومية ايضا” معربا عن امله أن ينتهي الموت والدمار في اوكرانيا عاجلا وليس آجلا.
وتابع ان “الرسالة الموجهة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هي انهاء هذه الحرب والعدوان غير المبرر ضد اوكرانيا”.
وحول تقديم الصين دعما عسكريا لروسيا قال بلينكن “نحن نشعر بالقلق ازاء احتمال ان تقدم الصين دعما ماديا لروسيا او تقوض العقوبات التي فرضناها عليها مع دول اخرى وهو الامر الذي تحدثنا مع الصين حوله بما في ذلك في الساعات ال24 الماضية عندما التقى مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان مع نظيره الصيني يانغ جيه تشي”.
وردا على سؤال حول ما ستفعله الولايات المتحدة اذا قدمت الصين دعما عسكريا لروسيا قال بلينكن “دون الخوض في تفاصيل ما سنفعله اوضحنا مرارا وتكرارا ان هذا الامر لن نواجهه مكتوفي الايدي”.
من جانبها قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الابيض جين بساكي للصحفيين في وقت سابق ان “القرارات التي تتخذها الصين سيراقبها العالم” مضيفة “فيما يتعلق بأي آثار او عواقب محتملة سنتركها للقنوات الدبلوماسية الخاصة في هذه المرحلة”.
وتوترت العلاقات بين كييف وموسكو منذ نحو سبع سنوات على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم الاوكرانية الى اراضيها ودعمها الانفصاليين الموالين لها في (دونباس) شرقي اوكرانيا.
وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ال24 من الشهر الماضي بدء عملية عسكرية خاصة في شرق اوكرانيا “بهدف حماية المدنيين في لوغانسك ودونيتسك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى