إقتصاد

النفط العالمي يرتفع مجدداً.. ومخاوف ضعف الطلب تحد من مكاسبه المعلنة

ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا يحتم امتداد بعض التأثيرات إلى النفط العالمي

واصلت أسعار النفط العالمية صعودها البَين اليوم الجمعة، لكنها تتجه إلى تسجيل أول خسارة أسبوعية منذ ثلاثة أسابيع، وذلك بعد أن فاق تأثير المخاوف من التضخم وتباطؤ النمو العالمي بفعل عمليات الإغلاق في الصين لمكافحة فيروس كورونا، أثر القلق من تضاؤل إمدادات الوقود من روسيا المنعزلة بسبب الحرب،،،،

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.81 دولاراً بما يعادل 1.7 %، إلى 109.26 دولاراً للبرميل فجر اليوم الجمعة، فيما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.55 دولاراً، أو 1.5 % إلى 107.68 دولاراً للبرميل،،،،

وعلى الرغم من ذلك، تتجه عقود خامي القياس نحو تسجيل تراجع أسبوعي، مع توقع انخفاض خام برنت نحو 3% وهبوط الخام الأميركي نحو 2 %،،،،

ولا يزال السوق يشهد تقلباً واضحاً مع احتمال فرض الاتحاد الأوروبي حظراً على إمدادات النفط الروسي، بما يؤدي إلى نقص المعروض والمخاوف إزاء الطلب العالمي المتعثر،،،،

وأدى التضخم وزيادة أسعار الفائدة إلى صعود الدولار الأميركي إلى أعلى مستوياته في 20 عاماً، وهو ما حد بدوره من مكاسب أسعار النفط، إذ أن ارتفاع الدولار يجعل النفط أعلى تكلفة عند شرائه عبر العملات الأخرى،،،،

يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه المحللون التركيز على احتمال فرض الاتحاد الأوروبي حظراً على النفط الروسي، بعد أن فرضت موسكو عقوبات هذا الأسبوع على وحدات أوروبية تابعة لشركة غازبروم المملوكة للدولة، وبعد أن أوقفت أوكرانيا طريقاً رئيساً لنقل الغاز الروسي،،،،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى